معلومات مهمة حول فايروس إيبولا


فايروس ايبولا موطنه الأصلي غرب افريقيا واعراضه الغثيان والأسهال وانخفاض وظائف الكبد

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن تفشي المرض يمكن ان يدوم لسنوات وتوقعت اصابة عشرات الألوف خلال الأسابيع القليلة القادمة ، وقالت أن نحو 3000 شخص قضو جراء الأصابة بفايروس ايبولا في غرب افريقيا ، وتعتبر ليبيريا الأكثر تضررا فقد اصيب بالفايروس نحو ثلاثة آلاف توفي منهم 1677 ومن المتوقع ان يصيب المرض عشرين الفا آخرين ، وبدرجة أخف ينسحب الوضع ذاته على سيراليون ، فحالات الأصابة بالمرض متواصلة هناك وقضى فيها حتى الآن نحو 600 شخص ، وفي مسعى لمكافحته فرضت السلطات حجرا صحيا وإلى أمد غير محدد على مناطق اخرى في شمال وجنوب البلاد ويقطنها مليون ومئتا ألف شخص ، كان أول ظهور للفايروس في جنوب غينيا في ديسمبر كانون أول من عام 2014 ، انتقلت العدوى بعد ذلك الى 1022 شخصا توفي منهم 635 في غينيا وحدها ، وتشير التوقعات الى احتمال اصابة 6000 في الأسابيع القليلة القادمة هناك أيضا ، لا تواجه نيجيريا الخطر ذاته التى تواجهه الدول الموبوئة فقد أعلن رئيسها خلوها من مرض ايبولا . وبإنتظار علاج واعد لا يتوانى ايبولا عن الأيقاع بمزيد من ضحاياه .

 العلاج من فايروس ايبولا:

تنصب الجهود على ايجاد علاج للمرض في أحد مراكز جامعة اكسفورد ليعكف المختصون على إختبار لقاح للفايروس ، وقال البرفسور أدريان هيل من جامعة اكسفورد : ان هذا اختبار رائع للقاح فقبل شهر لم يكن لدينا أي فكرة حوله أو أنه سيكون متوفرا .

كيف ينتقل مرض ايبولا :

تنتقل العدوى بمرض ايبولا عن طريق الحيوانات المصابة بالمرض عن طريق الأتصال بالدم أو سوائل الجسم ، ومن هذه الحيوانت القرود وخفاش الفاكهة  ويمكن للمرض ان ينتشر بالعدوى بين الأشخاص

طرق الوقاية من مرض ايبولا :

كإجراء وقائي في البداية يجب قتل الحيوانات المصابة بهذا المرض ، وطهي اللحوم بطريقة صحيحة وغسل الأيدي عند التواجد في أماكن محيطة بشخص مصاب

تشخيص المرض :

يتم تشخيص مرض ايبولا عن طريق فحص الدم أو البول أو اللعاب


Artikel Terkait

Previous
Next Post »

آرائكم تسعدنا, لمتابعة التعليق وحتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي
شكرا لك
EmoticonEmoticon