من شدة عشقه للقرآن ابو خطاب يرسم القرآن بالرصاص - صور


ابو خطاب رجل يبلغ من العمر 77 عاما يعمل نجارا في مدينة نابلس ، من شدة حبه وشغفه للقرآن الكريم استطاع ان يخط القرآن بقلم الرصاص وبرسم جميل جدا  ، ويقول أبو الخطاب: "عقدت النية على نسخ القرآن الكريم بيدي خالصاً لوجه الله تعالى، وذلك من شدة عشقي له ولتلاوته، وكان ذلك بتاريخ 10 آب 2003، واستغرق مني نحو أربع سنوات وأتممته بتاريخ 6 كانون الأول 2007".
وكان قد قام بإعادة نسخه من جديد بعد أن أتم العشر أجزاء الأولى من القرآن الكريم، حيث رأى فيها خللاً برسم الخط ونوعه.
وعلى الصعيد نفسه، يشير إلى أن مراحل إتمام نسخ القران الكريم قام بها جميعها في مكتبه المتواضع داخل منجرته التي يعود تاريخها إلى العام 1968، حيث يكتب أحياناً ساعتين وأحيانا خمس ساعات، وفي بعض المرات القليلة كان يتوقف بسبب التعب والإرهاق في عينييه ليوم أو يومين، ومن ثم يستأنف الرسم.
ويحمل ابو خطاب القرآن بين يديه بحرص واهتمام شديدين مبيناً "بعد النية الخالصة بهذا العمل، أحضرت الأوراق وسطرتها، وعملت "الكليشة" في المنجرة، ومن ثم بدأت بكتابة الفاتحة والآيات الأولى من سورة البقرة".
ويضيف :  لقد استغرق مني تنقيحه والتأكد من صحته ستة شهور أخرى، من بعدها قمت بطباعة 30 نسخة منه، ووزعتها على الأصدقاء والمقربين في أمريكا ودبي والهند". وكان اكثر الوقت يستغرقه في عملية الزخرفه .
وشدد على  أن القصد وراء نسخه للمصحف الشريف هو وجه الله تعالى، مع ترحيبه الشديد بأي جهة تسعى للاطلاع عليه، ونشره لخدمة كتاب الله عز وجل.
وبات القرآن الكريم الذي خطه ابو خطاب بيده يُشكل إرثا وكنزا له، ومحطة لزوّار كثر، بينهم أكاديميون وطلبة .




رسم القرآن بالرصاص مع ابو خطاب

Artikel Terkait

Previous
Next Post »

آرائكم تسعدنا, لمتابعة التعليق وحتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي
شكرا لك
EmoticonEmoticon